جميع المعلومات والتحليلات الفنية المقدمة داخل هذا الموقع ليست بمثابة توصية أو توجيه إلى الشراء والبيع ولذلك جرى التنويه

تحليل السوق السعودي بإغلاق جلسة 1 فبراير 2021

أغلق المؤشر السعودي عند مستويات 8648 نقطة بإنخفاض 54 نقطة عن الاغلاق السابق وبصافي سيولة 368 مليون لصالح الخروج كان الأبرز فيها وقت المزاد.

الجدير بالذكر أنني قمت بالتغريد عن النقطة 8650 وهي تمثل الدعم اليومي , واليوم يغلق عندها بفارق نقطتين لذلك ماذا لدينا غدا ؟؟

دعونا بالبداية ننظر الى الشارت الفني الأسبوعي للسوق السعودي ونستخرج من خلاله المعطيات المطلوبه التي تكون في أوائلها المسار العام ومن ثم دعم القمة السابقة المخترقة فنكتشف التالي :

نجد حينها أن المسار العام مازال صاعد للسوق السعودي رغم التراجعات التي حدثت وهذا أولا , ثانيا نرى القمة السابقة المخترقة تمثل 8614.5 أي الفارق عنها من الاغلاق هو 34 نقطة قفط ! وهي الدعم الاسبوعي الأقوى , لذلك الى هنا لا أرى اي سلبية بالسوق السعودي حتى مع التراجع الحاصل فهو أشبه بتهدئة المؤشرات لا غير .

الجدير بالذكر ومع تصفحي للمواقع وبعض الحسابات وجدت التخويف والتهويل من نزول حاد بالسوق السعودي لدرجة أن النفس تهوى على وضع أمر بيع من الان ولكن للأسف لا أجد سبب لتلك المعرفات او الحسابات القائمة على هذا التهويل إطلاقا .

من جهة أخرى أنتقلنا إلى تصفح الصحف فما وجدت بها الا كل شي إيجابي فلنلقي نظره عليها معا :

في الختام أحب أن أشارككم أحدى مؤشراتي الخاصة في ردات الفعل للسوق السعودي وما يظهر بها الا كل خير وبركة والله أعلم .. وما طرحته اليوم ليس بمثابة توصية أو توجيه بالشراء أو البيع فالقرارات أنت من يتحملها .

تذكر دائما أن التوفيق بيد الله , فقد أعمل واجتهد وأحتسب الاجر على الله .

اظهر المزيد

ثامر بن عبدالله

محلل فني لأسواق المال ، صانع محتويات تعليمية وتثقيفية
زر الذهاب إلى الأعلى