مقالات اجتماعية

مؤسسة النقد ورفاهية المواطن

اقتراح لمؤسسة النقد بعدم سحب أقساط شهر رمضان وذو القعدة للوصول الى رفاهية المواطن السعودي

منذ تولي سيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظه الله منصب ولي العهد حدثت هنالك تغييرات إيجابية في وطننا الغالي وأصبح الجميع يطمع بخيرات بلادنا بل يتمنوا أن يكونوا أحد المواطنين بهذا البلد الشاهق بشعبه أدامه الله في أمن وأمان وحفظ ولاة أمرنا من كل مكروه .

الجدير بالذكر بحسب قرائتي المستمره في الأمور المالية وتطلعي على التقارير الاقتصادية ومتابعة سياسة الدولة في حل عدة أمور اقتصادية من حيث السكن والبطالة والتركيز على الناتج المحلي وذلك لكسب المعرفة والخبرة الى أن استوقفتني عبارة كان يكررها بإستمرار سمو ولي العهد وهي ( رفاهية المواطن ) وللتأكد من ذلك قمت بالبحث بمحرك قوقل وهذه صوره من النتائج نجد من خلالها تكرارها سنويا وبإمكانكم البحث عنها :

من هنا بدأت في البحث عن سر تكرارها سنويا مع متابعة جديد التغييرات الاقتصادية ومبادرات سيدي المعلنه عنها مؤخرا وهي : سند محمد بن سلمان حفظه الله ، فقمت بعمل دراسة بسيطة قد تساعد في تلبية احتياجات المواطن السعودي وتساهم في الوصول الى الرفاهية بعيدا عن الشعور بالضيق المالي الذي قد يعود على الأسر السعودية بالسلبية.

المعني بهذا الموضوع هو : مؤسسة النقد وبإمكانها إجراء الدراسة على ذلك وفتح التصويت على هذا المتطلب لتكن قريبة من تطلعات المجتمع ونظرته لتحقيق آعلى مستوى من الإستقرار المالي.

الموضوع : اقتراح بعدم سحب القروض من حسابات المقترضين لشهري رمضان + ذو القعدة

شهر رمضان : تزداد فيه المتطلبات على الاسر السعودية بالاضافة لتوافق عيد الفطر المبارك بعده مباشرة ، وعدم سحب القرض في هذا الشهر قد يجعل الجميع متساوي في الرفاهية ليعيشوا الأيام المباركة في راحه وطمأنينة بعيد عن الضغوط المالية.

شهر ذو القعدة : تزداد فيه المتطلبات على الاسر السعودية من حيث رغبتهم في تأدية مناسك الحج وشراء الأضاحي لعيد الأضحى المبارك فالكثير لعدم استطاعته على ذلك يميل لشراء الكوبونات الخاصة بالأضحية ولإحياء هذه السنة من جديد نقترح عدم سحب القرض في هذا الشهر ليشعر المواطن بأنه متساوي مع غيره في إحياء هذه السنة وتلبية مناسك الحج براحة وطمأنينة.

اقتصاديا : نجد ان السيولة الغير مستقطعة للقرض ستستخدم في الشراء وتلبية الاحتياجات أي سيكون هدفها داخلي وسيساهم في انعاش الحركة التجارية داخل المملكة.

قمت بتصميم جدولين يوضح الآلية المقترح النظر لها وأتضح لي أن المبلغ سيكون ثابت بلا تغيير + ستضاف عن كل ٥ سنوات سنه اضافية لتغطية كامل القرض وبكذا ستصبح القروض الشخصية مدتها ٦ سنوات بدل ٥ سنوات ، ويطبق ذلك ايضا على القروض العقارية من البنوك ، نشاهد الجدولين مع بعض :

  • التواريخ بالهجري
  • الاجمالي بكلاهما واحد
  • زيادة سنة واحدة لكل ٥ سنوات

في الختام : أعلم بأن أرضاء الناس غاية لا تدرك ولكن هذا الاقتراح قد يحتاجه ٧٥٪ من الأسر السعودية ولن أجزم بأنه ١٠٠٪ لان هناك عائلات لديها دخل اضافي يغطي التزاماتهم لهذا الشهرين ، فمن يجد بأن هذا المقترح رائع فليساهم في نشره لإيصاله إلى المسؤولين للنظر فيه وفالنا وفالكم التوفيق.

ثامر الغامدي

مدون سعودي حاصل على البكالوريوس في الإدارة والإقتصاد ، وما أطرحه هو اجتهاد مني لنشر الوعي بالمجتمع ماليا واقتصاديا ولا يرتبط بأي جهة ربحية نهائيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق