جميع المعلومات والتحليلات الفنية المقدمة داخل هذا الموقع ليست بمثابة توصية أو توجيه إلى الشراء والبيع ولذلك جرى التنويه

تحليل المؤشر العام للأسهم السعودية بإغلاق 18 فبراير 2021م

أغلقت جلسة التداول ليوم الخميس الموافق 18 فبراير 2021م عند مستويات 9024 وهي أقل نقطة حققها في الجلسة بعد تسجيله 9118 كأعلى حد , وكأعلى قمه جديده عند 9142 .

أما بخصوص السيولة فقد أغلق المؤشر تداوله هذا الاسبوع بصافي سيولة لصالح الدخول بقيمة 969 مليون ريال مقابل تسجيله سيولة للأسبوع الماضي لصالح الدخول بقيمة 2.2 مليار ريال , وتعتبر حتى الان السيولة لصالح الدخول من بداية عام 2021م بقيمة 712 مليون ريال.

ومن جهة أخرى نلقي النظر على الشارتات الفنية لحركة المؤشر العام ونرسم من خلالها النظرة الشخصية الخاصة بي وهي ليست بمثابة دعوه للبيع أو الخسارة إطلاقا .

نلقي أولاً نظرة على الترند الصاعد الذي كسره المؤشر العام مؤخرا وعاد لملامسته وبدأ بعدها في عملية التراجع لعدم وجود زخم وقوة سيولة عالية لتجاوزه مع ضعف أحجام التداول في أخر جلستين.

ومن جهة أخرى أستخدمنا الفيبوناتشي لرسم مدى المدى المتوقع لنا في حال أستمر السوق السعودي في التراجع وظهر لنا التالي بالترتيب :

8883 / 8803 / 8723

ومن جهة أخرى ربطت أداتين في رسم واحد وهي وجود نموذج موجة تصحيحية مثلثية متسعة في إتجاه هابط + موجة أليوت الداخليه للنموذج وقد أخطئ فيها قبل الإصابة والله أعلم , ومن خلالها نجد أن السوق يستهدف بالأيام القادمه 8723 وهي متوافقة مع الفيبوناتشي عند نسبة 61.8% والنقطة الأخرى هي 8491 وهي تمثل أرض النموذج.

ولن أتكلم بخصوص مؤشرات النبض الخاصة بي ( الأعلام ) لان الجميع أعطي الإشارة الحمراء ماعدا فاصل النصف ساعه إشارة خضراء ومعناه سيكون هبوط أكثر احترافي قد يعين خير منه المضارب المحترف القنوع .

أتمنى أن يكون تحليلي لذلك خاطئ ولكن هذا ما ظهر معي وأحببت مشاركته مع الجميع.

تحياتي لكم

اظهر المزيد

ثامر بن عبدالله

محلل فني لأسواق المال ، صانع محتويات تعليمية وتثقيفية
زر الذهاب إلى الأعلى