مقالات اجتماعية

إن لم تخطط لنجاحك فقد خططت لفشلك

كيف تضع خطة مالية محكمة ؟

خطط ماليه ، تخطيط مالي ، خطط لثروتك ، تخطيطات مالية ، خطط مالية ، التخطيط المالي ، خطة مالية للثراء ، تخطيط مالي للثراء

 

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

جميعنا نعلم بأن الحياة عبارة عن خطط تسير عليها سواءاً مالية أو غيرها ، وعدم وجود خطة مدروسة بإصرار وعزيمة هو أحد معوقات النجاح لذلك نشاهد أغلب الأشخاص عند التحدث عن الأمور المالية فإنه سرعان ما يتخذ قرارته المالية وتوجهاته وما أن يمر وقت من الزمن الا ويعلن فشله لذلك الكتابة هنا أمر ضروري جداً ، ولضمان تحقيق أهدافك المالية لابد لك من وضع خطة مالية مكتوبة ، فالخطط الموجودة على شكل أفكار تبقى أفكار ما لم يتم كتابتها ومراجعتها باستمرار وتعديلها  اذا اقتضت الحاجة  ، فذلك هو الضمان الوحيد لتحقيق أهدافك في أي خطة  تقوم برسمها سواءاً كانت أهدافا مالية أو غير مالية.

لكل شخص خطة مالية تلائمه ، فالبعض يحتاج الى خطة تفصيلية دقيقة تتضمن جميع التفاصيل المالية اللازمة لتحقيق أهدافه ، والبعض يفضلها مختصرة ومباشرة ولا تتضمن أي تعقيدات وفيما يلي بعض العوامل التي لها تأثير على خطتك المالية:

  • وضعك المالي الحالي

  • المرحلة العمرية التي تنتمي لها

  • صافي ثروتك

  • طريقة صرفك ومستوى معيشتك

  • وظيفتك الحالية وخبرتك بالحياة

  • مدى حماسك ورغبتك في الثراء

فلنضرب مثال عالوضع المالي : شخص يرغب في الحصول على ١٠٠ الف ريال بعد ٥ سنوات فالخطة ستكون عالتالي :

١٠٠ الف ريال نقسمها على ٥ سنوات سيكون الناتج ٢٠ الف ريال ، فيما معناه انه يجب توفير ٢٠ الف ريال سنويا ، نقوم بعدها بقسمة ٢٠ الف ريال على ١٢ شهر فنجد انه يحتاج الى ادخار ١٦٦٦ ريال شهريا ، وبكذا يكون حقق هدفه ١٠٠ الف ريال خلال ٥ سنوات.

ولنضرب مثال عالمرحلة العمرية : شخص عمره ٢٥ سنة متزوج وموظف ويعمل بجدية في وظيفته باستطاعته هنا ان يبني خطط على مدى بعيد وينوع في استثماراته بل ايضا يستطيع ان يستثمر في ادوات اكثر خطورة واعلى عائد فمن الممكن تعويض خسائره في الوقت الذي أمامه.

أما شخص عمره ٦٠ سنة متقاعد ويطمح للاستمتاع بالحياة دون تعقيدات وعلى أمل الحفاظ على مايملكه من ثروة لما تبقى من عمره ، فحساب التوفير والودائع البنكية هي الاستثمار الأمثل له لعدم وجود وقت كافي لتعويض الخسائر المحتملة من الاستثمارات العالية المخاطر.

نستنتج من هنا أن لكل شخص منا خطة مالية ملائمة تتناسب مع احتياجاته وظروفه وعاداته أيضا ، لذلك وبكل بساطة إبدأ من الأن في وضع خططك بمختلف أنواعها وركز على اهدافك سواءاً قصيرة المدى أم طويلة الأجل فهي كفيلة لأن تشجعك لبناء المزيد من الخطط ، وتجنب التعديل المستمر على الخطة لكي لا تحولها الى مسودة فهي قابله للتعديل ولكن ليس بإستمرار ولا تنسى بأن التخطيط عملية مستمرة .

اتمنى أن يكون المقال نال على اعجابكم ، ولا تترددوا في نشره فالدال على الخير كفاعله

دمتم بسعاده

الوسوم

ثامر الغامدي

مدون سعودي حاصل على البكالوريوس في الإدارة والإقتصاد ، وما أطرحه هو اجتهاد مني لنشر الوعي بالمجتمع ماليا واقتصاديا ولا يرتبط بأي جهة ربحية نهائيا

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. حابه تفيدني ابغا ارقام الاستثمار في الجبيل في منطقة الشرقيه ابغا احضر دورة لدعم المشاريع الصغيره مالقيت عجزت وانا ادور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق